Templates by BIGtheme NET
الرئيسية » الشرق الأوسط » النظام السوري يتوعد بالقضاء على المعارضة في حلب
النظام السوري يتوعد بالقضاء على المعارضة في حلب

النظام السوري يتوعد بالقضاء على المعارضة في حلب

النظام السوري يتوعد بالقضاء على المعارضة في حلب

أحكم النظام السورى قبضته على المنطقة الرئيسية في حلب بعد القبض على عدد من المتمردين حيث وجودهم الان يقتصر على جزء صغير فى شرقى المدينة. قامت قوات الرئيس السورى بشار الاسد باعتقال اكثر من 90 فى المائة من معقل المعارضة مرة واحدة , حسبما ذكر احد المراقبين, هو الأن على وشك الاستيلاء على المدينة بكاملها. ووفقا لمرصد السورى لحقوق الانسان, فقد استولى الجيش السوري على منطقة الشيخ سعيد فى جنوب شرق حلب, ولم يتبق سوى منطقتين تحت سيطرة المعارضة.وقال رامى عبد الرحمن مدير فريق للرصد فى بريطانيا: “المناطق التى لا تزال تحت سيطرة المعارضة صغيرة جدا, كما انها يمكن ان تقع فى اى لحظة”

“معركة حلب بدات تدخل المرحلة النهائية”.

اعلن الاعلام الرسمى السورى ان الجيش استعاد منطقة الشيخ سعيد حيث ظهر هذا التصريح في حديث  حي على التلفزيون السوري. منذ الليلة الماضية وحتى صباح اليوم, سحقت الطائرات الحربية والمدفعية الامريكية بقية الاراضى التى يسيطر عليها المتمردون فى شرق المدينة.

يمثل سقوط حلب لـالمتمردين أسوأ صدمة منذ بداية النزاع فى سوريا عام 2011, حيث تركت الحكومة السيطرة على خمس مدن كبرى. سيطرت على شرق حلب فى عام 2012, الانتفاضة التى بدأت مع الاحتجاجات المناهضة للحكومة هي التي اثارت حرب اهلية و تفكك بين اهل سوريا.

وقد هرب الالاف من المواطنين المذعورين من المناطق التى يسيطر عليها المتمردون حيث تقدم الجيش منذ بدء عملها فى 15 تشرين الثانى/نوفمبر في تصريح لـ خالد الخطيب المنسق الاعلامى السورى لوكالة الدفاع المدنى العربى الجديد ان الوضع فى حلب “كارثة”.

وفى وقت سابق اليوم ذكر مرصد اخر ان 10 الاف شخص فروا من المناطق التى يسيطر عليها المتمردون فى الساعات الـ24 الماضية ليصل بذلك اجمالى عدد الذين غادروا معظمهم الى الاقليم الخاضع لسيطرة الحكومة ما يقدر بـ000 130.

يوم الاحد الماضي صرحت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” ان 8000 شخص فروا من مناطق المتمردين عبر نقاط العبور التى تديرها النظام وقال ان ما يقرب من النصف نقلوا إلى مراكز إيواء مؤقتة, بينما كان الباقى يقيمون مع أقاربهم فى غرب حلب.

اعلنت منظمة اليونيسيف التابعة لـالامم المتحدة لرعاية الطفولة  يوم الاحد الماضي ان جميع الاطفال فى حلب يعانون من الصدمات النفسية: “لم ار فى حياتى مثل هذا الوضع الماساوى  ان ما يحدث للاطفال فى حلب كارثة بكل المقاييس”. بحسب تصريحات رئيس مكتب اليونيسيف فى الميدان داخل المدينة المدمرة.

اسفر الهجوم على النظام في حلب عن مصرع ما لا يقل عن 413 مدنيا منذ منتصف تشرين الثانى/نوفمبر , وفقا لما ذكره مرصد اخر و ان 139 مدنيا قد قتلوا فى اطلاق النار على المتمردين غرب المدينة فى نفس الفترة. باتت الحرب معقدة متعددة أمام صراع القوى, النظام والمتطرفين مثل تنظيم داعش التى اجتاحت اليوم مدينة تدمر لمدة تسعة اشهر بعد طردهم.

الاسبوع الماضى قامت القوات السورية بشن هجوما جديدا فى صحراء مقاطعة شرق حمص حيث تم الاستيلاء من القوات الحكومية على حقول النفط قبل التقدم لـ حلب. وقد تضطر الى العودة بع فترة وجيزة من المدينة فى وقت مبكر بعد قصف الطائرات الروسية وصول تعزيزات للقوات السورية. ولكن على الرغم من الجهود المبذولة, فإن المرصد اعلن ان الفرق قد استعادت كل المدينة.

تشن حملات ممنهجة فى الفترة ما بين مايو 2015 تدمر اذار/مارس 2016 لتدمير الاثار القديمة فى المدينة التى تعد موقع تراث عالمى مدرجا لدى منظمة اليونسكو. حيث أكثر من 300 الف شخص قد لقوا مصرعهم فى الحرب السورية اي اكثر من نصف البلاد.

عن admin

ăn dặm kiểu NhậtResponsive WordPress Themenhà cấp 4 nông thônthời trang trẻ emgiày cao gótshop giày nữdownload wordpress pluginsmẫu biệt thự đẹpepichouseáo sơ mi nữhouse beautiful