Templates by BIGtheme NET
الرئيسية » اخبار العالم » تويتر تقود ترامب للجنون مراقباً حسابات الجميع
تويتر تقود ترامب للجنون حيث تفقده صوابه بمراقبة الجميع

تويتر تقود ترامب للجنون مراقباً حسابات الجميع

تويتر تقود ترامب للجنون حيث تفقده صوابه بمراقبة الجميع

هل يتصفح ترامب فعلاً حسابات الجميع على تويتر؟

قبل وبعد الانتخابات الامركية يقوم دونالد ترامب الرئيس الامريكي الفائز في الانتخابات مؤخراً بعرض التغريدات التي تعلق على وجوده في الحياة السياسية الامريكية و التي تثير الجدل حول نصريحاته. حيث يعترض ترامب على وجودها زاعماً بانها تعتبر غير مناسبة لرئيس اميركى سياسى عموما. بينما يرد موقع التدوين تويتر انه لن يتردد فى حظر حساب ترامب اذا ذهبت ارائة بعيداً عن المألوف.

ان الانطباع الاول حول شخصية ترامب ان امامها الكثير لتتعلمه من اجل ان يكون شخصاً مقبولاً على نطاق واسع. و بالرغم من تبريرات فوزه فى الانتخابات الا انه يحتاج الى وقت كثير للتكيف مع دوره الجديد. الحاكم الحقيقى يبدأ في الظهور بعد اشهر قليلة من وصولة الى الكرسي الرئاسي. كما انه ليس لديه التزام كغيره من الرؤساء, ولكن هناك بعض التصرفات المرتبطة بهذه الوظيفة تجعل من ترامب حاكماً متغطرساً. و كثير من المحللين يرون ان تمسك ترامب بتلك الاراء الخارجة عن المألوف كاستراتيجية لرئيس الامريكى, الذي يظهر في الصورة العامة كما اعتاد الشعب ان يراه فان ذلك سوف يكون خطرا.

اذا كان البيت الابيض الجديد و المقيمين عليه لن يختاروا الطريق المعتاد فيمكن ان ينتهى الامر بان يذكر كإحدى اهم غريبي الاطوار السياسيين. هذه ليست بالضرورة ان تكون صورة سيئة, ولكن يبدو لى ان لديه تصور ذاتى عن العالم. وهو لديه وجهة نظره الخاصة التى يطرحها للوهلة الاولى لا يضاهىها اي رئيس اميركى اخر. ترامب يتحدث وكانه يتحدث مع احد اصدقائه. ولم يدرك انه يمثل ببلايين الاشخاص, الذين يعول عليه لجعل حياتهم افضل وكسب الامل فى المستقبل لجعله اكثر اشراقا. الرئيس الامريكى صاحب النفوذ  يتصرف بطريقة غير التي اعتاد عليها العالم في رؤساءه.

ترامب ذو الشعر الاشقر  يبدو عاجزاً  عن فهم من يعيشون حياتهم حوله حيث لم يجرب حياة معظمهم فى البلدان الفقيرة. لم يعرف ترامب ابدأ من يفتقرون الى الإحتياجات الاساسية مثل الغذاء ومياه وملابس او المال. حيث يجد حوله كل شيء بشكل ممتاز. ولذلك, يعتقد البعض انه الى الان لا يبدو شاعراً بمعاناة البؤساء والمحرومين والضعفاء.

وهناك حقيقة تبعث على الامل: لن ترامب لن يكون الشخص الوحيد الذي يمارس السياسة من قصر الرئاسة الامريكية. حيث ان هناك عدد كبير من المستشارين الذين يمكنهم التعامل مع القضايا الحساسة افضل منه وهذه تمكن المستشارين من اسداء المشورة اليه بشان كيفية التعامل مع هذه المسائل. ومن الواضح ان ترمب يحتاج الى وقت قبل البدء في كل شئ كدروس كيف يتصرف كرئيس. اذا اراد النجاح فعليه الالتزام ببعض القواعد الرسمية وغير الرسمية التى تتوافق مع قانون الاتصالات الرئيس الاميركى. والا فانه قد يعرض المنصب للخطر. انه يستحق صبر الجمهور. لكن اذا ذهب الصبر بعيداً مع التصريحات و التصرفات فان يكون الامر مقبولاً لرئيس اكبر دولة في العالم.

من جهة اخرى, ترمب قد يكون تعمد البعد عن المواقف المعتادة, وذلك من اجل خلق انطباع جيد و ان ذلك بان سيجعله اكثر شيوعا وظهوراً. و لكن بالطبع لايوجد عاقل يفضل الشعبية عن طريق غير معتاد بتصرفات غير مقبولة لشعوره انه يستحق الزعامة. اذا كان هذا هو الحال, فان ترمب ينتوى مصالحة الجماهير, حيث يعتقد انه اذكى من الجميع من خلال تصفح عدد كبير من الحسابات عبر تويتر و معرفة الاراء والانتقادات التي توجه اليه من خلال خطاباته او تعليقاته.

عن admin

error: Content is protected !!

ăn dặm kiểu NhậtResponsive WordPress Themenhà cấp 4 nông thônthời trang trẻ emgiày cao gótshop giày nữdownload wordpress pluginsmẫu biệt thự đẹpepichouseáo sơ mi nữhouse beautiful